أهمية التدريب

   إن القدرة علي التعلم والاستفادة من التجارب والخبرات السابقة ، من أهم مميزات الكائن الحي ، فبالعلم والتدرب يستطيع الانسان ان يكتسب المعرفة والمهارة و أن يغير من أفعالة ، من سلوكه وعاداته  يستطيع ان يتكيف ويكيف حياته بما يتلائم مع البيئة المحيطة به ،

            وبما يتوافق مع احتياجاته . ويثبت التاريخ أن هناك مخلوقات لم تسطيع أن تتعلم وتتدرب كي تتأقلم مع الحياة فأدي بها ذلك الي الفناء والانقراض . كما حدث للديناصورات العملاقة، تلك المخلوقات المرعبة التي تسيدت بجبروتها الارض لقد بادت وانقرضت وذلك لأنها لم تستطع أن تتعلم كيف تتكيف وتتأقلم مع المتغيرات من حولها  أو تتعايش مع مايحيط بها من أحداث وتقلبات ، لم تستطع ان تتعلم او تكتسب مهارة. ولكن كان هناك من الكائنات من استطاع رغم التقلبات والأخطار المحدقة أن يتكيف ويتعلم ، ويستفيد من التجارب الطيبة والخبرات المؤلمة ، فأستمر وتناسل وتكاثر بسبب قدرتة علي التعلم والتدرب . وخلق الله ادم و أنزله الي الارض  " وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (30) " ( البقرة ) وعلمه الأسماء " وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)" البقرة.  وهبط ادم الي الارض وبدءت قصة الانسان مع التعلم والتدرب ومحاولة التأقلم مع البيئة المحيطة وكان الدرس الاول للانسان مع التدريب واكتساب المهارة  مع  قصة قابيل وهابيل " وكما يصورها القران حيث قتل قابيل هابيل وبعد ذلك لم  يعرف مايفعل بجثة أخيه "  فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ " ( المائدة 31) وعرف قابيل ماذا يفعل بالجثة واكتسب هذه المهارة من الغراب . وتمضي مسيرة الانسان في  الحياة فيتعلم الصيد وصناعة الات الصيد البسيطة  ويكتشف كيف يخيط ويلبس الثياب ثم يكتشف النار ويتعلم الزراعة ويستأنس بعض الحيوانات ويتعلم الرعي ويكتشف الكتابة والرموز ويتطور  ويتأقلم مع المتغيرات البيئية وينمو ويتعلم  ويصل إلي القمر ويبتكر ويخترع إلي أن يصل إلي هذه النهضة العلمية والثورة المعلوماتية الهائلة التي نعيشها في عصرنا الحالي.

 سعيد أحمد مصطفي

 
دورة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الالي..
يسر ادارة المعهد ان تعلن فتح التسجيل في دورة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي

دورات جديدة في الغة الانجليزية قريبا  بمناسبة افتتاح معمل اللغات والملتيميديا الجديد بالمعهد


بشري سارة
افتتاح معمل اللغات متعدد الاستخدامات

دورة مهارات بناء فريق العمل

 
ملفات مهمة
الخطة: التسجيل:
البروشور: الموقع:
 
ابحث في الموقع
 
 
مقالات أخري